التقى وفد من اللوبي النسوي السوري في جنيف 18 /6 السيد رمزي رمزي نائب المبعوث الأممي في سوريا السيد ستيفان دي ميستوار وعددا من أعضاء /ات البعثة. جرى اللقاء في إطار المشاورات التي تمت مع أطراف سورية ودولية ، أكد وفد اللوبي على ضرورة التوافق الدولي من أجل إحياء العملية السياسية التي تستند إلى جنيف 1 وتؤدي إلى الإنتقال الديمقراطي ،وإن تفسير جنيف 1 يجب أن لايتجاهل إرادة الشعب بمحاكمة كل مجرمي الحرب ، وشدد الوفد على أهمية إصدار قرار من مجلس الأمن تحت الفصل السابع بوقف استخدام البراميل المتفجرة .وإطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين ، وضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق للدخول إلى سورية وزيارة السجون والمشافي العسكرية ، وأضاف الوفد على أهمية إشراك النساء في عملية التفاوض بكل مراحلها بناء على قرارمجلس الأمن 1325 وكافة القرارات ذات الصلة ، إذ لايمكن بناء الديمقراطية من دون تنفيذ حقوق المرأة كجزء أساسي من حقوق الإنسان .
كما شارك اللوبي ب 22 /6 في جلسة جانبية في الأمم المتحدة وعلى هامش انعقاد جلسة مجلس حقوق الإنسان ( رقم 29) تحت عنوان ” نساء سوريات يتحدثن الحقائق ” “Syria women Speak on Realities “و ألقت السيدة Karin Hechenleitner مساعدة رئيس مكتب حقوق الإنسان – وحدة دعم المساواة ، عدم التمييز ، المشاركة – بيان السيدة رشيدة بانجو المقررة الخاصة للعنف ضد المرأة.
وزار وفد اللوبي النسوي السوري في جنيف لجنة مناهضة التعذيب و الموفد الأوربي الخاص بالأمم المتحدة ، ومكتب المقرر الخاص للعنف ضد المرأة .
هذا ويعمل اللوبي النسوي السوري على تعزيزمشاركة المرأة السياسية ووصولها المتساوي مع الرجل إلى مراكز صنع القرار.

اللوبي النسوي السوري في جلسة الأمم المتحدة

اللوبي النسوي السوري في جلسة الأمم المتحدة