المشاركة السياسية للمرأة

هند المجلّي

لا تتوافر أيّ بيئة مثالية للتقدّم بمشاركة المرأة في الحياة السياسية رغم أهمية ذلك, وهناك عقبات كثيرة رسمية وغير رسمية  تواجه مشاركتها السياسية وعوامل كثيرة تواجه حتى  محاولتها للمشاركة في السياسة ,  وكلنا نعلم أيضاً أن النساء في العالم لا يشاركن في السياسة  بأعدادٍ كبيرة..على الأقلّ ليس في مراكز القيادة .

تتنوع العقبات التي تواجهها النساء من عقبات قانونية واقتصادية , فغالباً ما تفتقرن  إلى الأمن الاقتصادي و الاستقلالية, الى جانب ذلك هنالك العقبات الاجتماعية والثقافية والدينية , فالطريقة التي تحدّد فيها أدوار الجنسين في مجتمعاتٍ عدة  قد تقصى المرأة عن الشبكات الرسمية وغير الرسمية اللازمة للتقدّم في مشاركتها في الحياة  السياسية, وقد تكون الأفكار السائدة عن السياسة متمثلةً في كونها عمل يلائم الرجال فقط, وقد يميل البعض إلى استخدام الدين عذراً باقتراح أنّ ديناً معيناً دون آخر لا يسمح للمرأة بالمشاركة في السياسة, وقد لا تتحكّم المرأة بقدرتها على التنقل بسبب مسؤولياتها الأسرية التي تجبرها على البقاء في المنزل فترة أطول، وهناك أيضا”موضوع الخوف على سلامتها التي قد تتهدّد بسبب معتقداتها السياسية ,الى جانب الخوف من مواجهة أخطار أعظم عند السفر للمشاركة في المناسبات السياسية, الا أن أهم عقبة تواجهها تتمثل في قلة الثقة في قدراتها القيادية .

ممارسات رئيسية لتحقيق المشاركة السياسية الفعالة للمرأة :

لا بد من النظر في استراتيجيات لإزاحة أو تخفيف العقبات للتقدّم بمشاركة المرأة في الحياة السياسية, والاستفادة من الفرص المتاحة وتوافر بعض الشروط و العوامل و القوى لتسهيل الأمر:

لتشارك المرأة بفعالية في الحياة السياسية عليها الوصول إلى المواقع المقدّر لها الفوز على القوائم الحزبية وإلى المناصب العامة والقيادية المنتخبة. كما تحتاج أيضا” الى الوصول إلى صنّاع القرار وحثهم بالتالي من أجل تقديم الدعم لمشاركة المرأة السياسية وخلق الفرص أمامها لتحقيق التقدم، الى جانب أهمية وضرورة ضمان الحقوق القانونية للمرأة لأن ذلك يساعد في توفير مسار لها نحو السلطة السياسية ويساعد في الوصول إلى مواقع صنع القرار , فغياب الانفتاح في عملية صنع القرار السياسي والعمليات الداخلية غير الديمقراطية هي عوائق هامة بالنسبة لمشاركة المرأة, وقد يخفّف ذلك من خلال التشريعات أو التعديلات على الأنظمة الداخلية للأحزاب لإصلاح هذه العمليات, والجهود الهادفة إلى تغيير وجهات النظر التي تكبح مشاركة المرأة في السياسة , و يعتبر الدعم من القيادات الموجودة أمراً ضرورياً لتحقيق التغيير. فالوصول إلى القادة الحزبيين والبرلمانيين والحصول على الدعم منهم أمر مهم, فالإرادة السياسية تساعد في تيسير تنفيذ السياسات الجديدة وتطبيقها.

وتحتاج المرأة أيضاً إلى الوصول إلى الموارد المادية والاقتصادية لتخطي سوء الحالة الاقتصادية للمرأة و فقرها النسبي والتي تشكل عوائق هامة غالبا” ماتمنع إقدامها  على المشاركة السياسية ,و ذلك عن طريق التمكين الاقتصادي , فقدرة المرأة على تحقيق الاستقلالية الاقتصادية أو الوصول الى الموارد الاقتصادية هام أمر هام لتحقيق المزيد من المشاركة في الحياة السياسية, وهي أيضا” بحاجة إلى المساحة الديمقراطية والثقافية اللازمة للمشاركة في السياسة بشكلٍ مفتوح  فلا بد من نشر الوعي حول المساواة بين الجنسين والوسائل التي من خلالها تشكل الأدوار النموذجية للجنسين, ولأنه من الممكن أن تكون القواعد الثقافية عاملا” محبطا” للنساء في المشاركة في الحياة السياسية, فيفترض بالمواطنين أن يكونوا مستعدين  لقبول أفكار جديدة حول أدوار الجنسين في المجتمع.

ولن تنجح المرأة إلا في حال تمتعت بالإمكانية اللازمة لتحقيق النجاح. فلتحقيق الإنجازات على الساحة السياسية قد تحتاج نساء كثيرات إلى التدريب  وغير ذلك من فرص التنمية المهنية مثل الإرشاد والتدرّب لبناء المعرفة والمهارات ومستويات الخبرة  لتكنّ فاعلات ويثبتن ما تقدر عليه النساء عندما يمنحن الفرصة.

ويقع على عاتق الحركة النسوية في منظمات المجتمع المدني تمكين الناشطات وتدريبهن على القيادة ليكن جاهزات لدخول المعترك السياسي وإطلاق حملات مناصرة لنشر ثقافة حقوق الإنسان واعتبار حقوق النساء جزء لايتجزأ منها, و التعاون مع القوى السياسية من أجل تعزيز مشاركة المرأة السياسية ووصولها إلى مراكز صنع القرار بالتساوي مع الرجل .

بالإضافة الى ذلك , تحتاج المرأة لتنمّي ثقتها في استخدام صوتها ومن هنا,لابد من  تمكينها على المستوى الفردي, لكنّ صوت بعض النساء الواثقات من أنفسهنّ قد لا يسمع, مما يستدعي الحاجة أيضاً إلى كتلة حرجة من النساء أو صوت جماعي فثمة قوة وسلطة في الأعداد.

إن مشاركة النساء في الحياة السياسية من أهم عناصر العملية الديمقراطية في الدولة وهي تعكس طبيعة النظام السياسي والاجتماعي فيها. كما وتقاس درجة نمو المجتمعات بمقدار قدرتها على دمج النساء في قضايا المجتمع العامة والخاصة وتعزيز قدراتهن للمساهمة في العملية التنموية فيه .

14794018_1179898188723529_1749537529_n14398154_954499821339030_1880240522_n