اللوبي النسوي السوري

لوبي سياسي مستقل غير حزبي ملتزم بالمشاركة المتساوية للمرأة والرجل في جميع عمليات صنع القرار السياسي في سوريا وعلى جميع المستويات، يؤمن أعضاؤه بأن الديمقراطية لا يمكن أن تبنى من دون الاحترام والتنفيذ الكامل لحقوق المرأة كحقوق عالمية للإنسان ومبادئ المساواة الكاملة بين المرأة والرجل في الحياة الخاصة والعامة.

رؤيتنا

سوريا هي دولة مدنية ديمقراطية تعددية ملتزمة بالحقوق العالمية للإنسان وحقوق النساء الإنسانية، تسعى لمجتمع خال من التمييز على أساس العرق أو الجنس أو الطبقة أو الدين، لتحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية والمساواة والمشاركة الكاملة بين المرأة والرجل في اتخاذ القرارات في حياتهم ومستقبل بلادهم.

الهدف

هو الضغط من أجل أدوار ومشاركة متساوية للمرأة في عمليات صنع القرار السياسي وعلى جميع المستويات والمجالات، بحيث تؤخذ حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين كأولوية على الأجندات الوطنية من أجل تقرير وبناء مستقبل سوريا.

الأنشطة


1. المناصرة والضغط للوصول بالمرأة إلى مواقع صنع القرار من خلال الآليات التالية:
ا
. نشر المعلومات المتعلقة بضعف المشاركة السياسية للمرأة وعدم وجود فرص حقيقية تضمن وصولهن إلى صناعة القرار بالتساوي مع الرجل .
ب. التواصل مع القادة السياسيين والمنظمات السياسية على المستويين المحلي والدولي
ج.التنسيق والتعاون مع المنظمات النسوية من أجل تعزيز مشاركة المرأة سياسياً على كل المستويات ضمن أهدافها وأنشطتها
د. التواصل والاجتماع مع صناع القرار السوريين والدوليين

2. دراسة وتحليل النوع الاجتماعي للبرامج السياسية لجميع الأحزاب والتشكيلات ، وتقديم مقترحات من أجل تطوير البرامج السياسية لهذه التكتلات من أجل ضمان تحقيق المساواة في مشاركة المرأة بالعمل السياسي.

3. توفير المساعدة والدعم التقني للنساء العاملات في السياسة ووضع استراتيجيات لتعزيز تمكين المرأة في العمل السياسي والمساواة بين الجنسين.